السلفيات الجزائريات
مرحبا بك زائرنا الكريم واسعد الله اوقاتك يكل خير نتمنى لك اقامة طيبة في منتدانا وادا اردت التسجيل ماعليك الا الضغط على التسجيل



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» فقه الأسماء الحسنى للشيخ عبد الرزاق البدر
الأحد أكتوبر 16 2016, 21:41 من طرف ام عبد الرحمن

» تفسير قوله تعالى :(أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) لبن باز رحمه الله
الثلاثاء أبريل 05 2016, 18:27 من طرف ام عبد الرحمن

» محنة الامام احمد بن حنبل رحمه الله
السبت أبريل 02 2016, 21:32 من طرف ام عبد الرحمن

» محنة الامام احمد بن حنبل رحمه الله
السبت أبريل 02 2016, 21:32 من طرف ام عبد الرحمن

» المجادلة والمناظرة نوعان للشيخ العثيمين رحمه الله
السبت أبريل 02 2016, 18:08 من طرف ام عبد الرحمن

» تفسير قول ابن القيم رحمه الله : واللهِ لو أنَّ القُلُوبَ سَلِيمةٌ لتَقطَّعت أسفاً مِن الحِرمَانِ
السبت مارس 26 2016, 20:03 من طرف ام عبد الرحمن

» الاخلاص في طلب العلم
الخميس مارس 24 2016, 21:02 من طرف ام عبد الرحمن

» نصــــــــــــيحة غااـــــــــــية لمستخدمي الهواتف الدكية
الأربعاء مارس 09 2016, 23:33 من طرف نسائم سلفية

» مقتطفات من ديوان الشافعي
الأربعاء يناير 06 2016, 21:52 من طرف ام عبد الرحمن

ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر شعبية
معا لننشر كل الاحاديث الموضوعة والضعيفة والباطلة..والقصص والآثار المزعومة والمنسوبة كذبا لرسول الله ودين الله المنتشرة على الشبكة العنكبوتية..ليحذرها الناس
ما هو النوم القهري
شرح الثلاثة اصول للعلامة السلفي أمان الجامي رحمه الله( اول ما يجب معرفته للمسلم والمسلمة)
تفربغ خطبة "لا تحزن" لفضيلة الشيخ محمد سعيد رسلان
فؤائد مستنبطة من قصة يوسف عليها السلام(رؤيا الملك)
صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السلفية حقيقتها وسماتها....محاضرة مفرغة للشيخ الفوزان حفظه الله
عشائي البارحة...:" دوارة الغنم بالطريقة المغربية....روووووعة:
الدعوة الى وحدة الأديان..( احذروا يا مسلمين هناك من يدعو اليها من بني جلدتنا)
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ام عبد الرحمن
 
ام آسية
 
ام ياسر السلفية
 
ذكريات لا تنسى
 
ام عبد الوهاب
 
التائبة لله
 
ام هند 83
 
سلفى
 
hananour
 
sara meg
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 من منافع غض البصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام ياسر السلفية
مشرفة المنتدى الاسلامي
مشرفة المنتدى الاسلامي
avatar

الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 203
نقاط : 1953
تستحق : 13
تاريخ التسجيل : 21/11/2013

مُساهمةموضوع: من منافع غض البصر   الثلاثاء ديسمبر 10 2013, 15:27

فهذه بعض منافع غض البصر ذكرها الإمام ابن قيم الجوزية في كتابه الداء والدواء وأتبعتها ببعض الأبيات التي قيلت في النظر.

قال -رحمه الله تعالى-:

وفي غض البصر عدة منافع:

أحدها:أنه امتثال لأمر الله الذي هو غاية سعادة العبد في معاشه ومعاده، فليس للعبد في دنياه وآخرته أنفع من امتثال أوامر ربه تبارك وتعالى، وما سَعِدَ من سَعِدَ في الدنيا والآخرة إلا بامتثال أوامره، وما شقيَ من شقيَ في الدنيا والآخرة إلا بتضييع أوامره.

الثانية:أنه يمنع من وصول أثر السّهم المسموم-الذي لعل فيه هلاكه-إلى قلبه.

الثالثة:أنه يورّث القلب أُنسا بالله وجمعيّته عليه، فإنّ إطلاق البصر يفرِّق القلب ويشتِّتُه، ويبعده عن الله، وليس على القلب شيء أضرَّ من إطلاق البصر، فإنه يوقع الوحشة بين العبد وبين ربه.

الرابعة:أنه يقوّي القلب ويفرحه، كما أنّ إطلاق البصر يضعفه ويحزنه.

الخامسة:أنه يكسب القلب نورا، كما أن إطلاقه يكسبه ظلمة، ولهذا ذكر الله سبحانه آية النور عقيب الأمر بغض البصر، فقالSadقُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ)النور30 ثم قال إثر ذلكSadالله نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ)النور35 أي:مثلُ نوره في قلب عبده المؤمن الذي امتثل أوامره واجتنب نواهيه.
وإذا استنار القلب أقبلت وفود الخيرات إليه من كل ناحية، كما أنه إذا أظلم أقبلت سحائب البلاء والشرّ عليه من كل مكان، فما شئت من بدع وضلالة، واتباع هوى، واجتناب هدى، وإعراض عن أسباب السعادة، واشتغال بأسباب الشقاوة، فإنّ ذلك إنما يكشفه له النّور الذي في القلب،فإذا فُقِدَ ذلك النور بقي صاحبه كالأعمى الذي يجوس في حنادسِ الظلمات.

السادسة:أنه يورّث فراسة صادقة يميّز بها بين الحق والباطل، والصادق والكاذب.
وكان ابن شجاع الكرمانيّ يقول: من عَمَّر ظاهره باتّباع السُّنة وباطنه بدوام المراقبة، وغضَّ بصره عن المحارم، وكفّ نفسه عن الشبهات، واغتذى بالحلال، لم تخطئ له فراسة.
وكان شجاع هذا لا تخطئ له فراسة.
والله سبحانه يجزي العبد على عمله بما هو من جنس عمله، و(مَنْ تَرَكَ شَيْئاً لله عَوَّضَهُ الله خَيْراً مِنْهُ)،فإذا غضّ بصره عن محارم الله عوّضه الله بأن يطلق نور بصيرته عِوَضا عن حبس بصره لله، ويفتح عليه باب العلم والإيمان، والمعرفة والفراسة الصادقة المصيبة التي إنما تنال ببصيرة القلب.
وضدّ هذا ما وصف الله به اللّوطية من العمه الذي هو ضدّ البصيرة فقال تعالىSadلَعَمْرُكَ إنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُون) الحجر72، فوصفهم بالسَّكْرة التي هي فساد العقل، والعَمَه الذي هو فساد البصيرة.
فالتعلّق باصّور يوجب فساد العقل، وعَمَهَ البصيرة، وسُكْرَ القلب، كما قال القائل:
سُكْرَان سُكْرُ هَوىً وسُكر مُدَامَة***ومتى إفَاقة من به سُكْرَان

وقال الآخر:
قالوا جُنِنْتَ بِمَنْ تَهْوى فَقُلتُ لهم***العِشقُ أعظمُ مِمَّا بالمجانين
العِشقُ لا يَستفيقُ الدَّهرَ صاحبه***وإنَّما يُصرعُ المجنون في الحِين

السابعة:أنه يورّث القلب ثباتا وشجاعة وقوة، فجمع الله له بين سلطان النصرة والحجة وسلطان القدرة والقوة، كما في الأثر:الذي يُخالِفُ هَواهُ يَفرَقُ الشَّيطانُ مِنْ ظِلِّه.
وضدّ هذا تجد في المتّبع لهواه-من ذل النفس ووضاعتها ومهانتها وخسّتها وحقارتها- ما جعله الله سبحانه فيمن عصاه.
كما قال الحسن:إِنَّهُم وإنْ طَقْطَقْت بهم البِغَالُ وهَمْلَجَتْ بهم البَراذِين، إنَّ ذُل المعصيةِ في رِقابِهم، أبَى الله إلا أنْ يُذِل من عَصاه.
وقد جعل اله سبحانه العزَّ قرين طاعته، والذل قرين معصيته، فقال تعالىSadولله العِزَّةُ ولرسُولِهِ وللمُؤْمِنينَ) المنافقون8
وقال تعالىSadولا تَهِنُوا ولا تَحْزَنُوا وأنتُمُ الأعْلَونَ إن كُنْتُم مُؤمِنينَ) آل عمران139.
والإيمان قول وعمل، ظاهر وباطن، قال تعالىSadمَنْ كانَ يُرِيدُ العِزَّةَ فلله العِزَّةُ جميعاً إليهِ يَصْعَدُ الكَلِمُ الطَّيِّبُ والعَمَلُ الصَّالِحُ يَرفَعُهُ) فاطر10 أي: من كان يريد العزّة فليطلبها بطاعة الله وذكره من الكلم الطيب والعمل الصالح.
وفي دعاء القنوتSadإنَّه لا يَذلّ من واليتَ، ولا يَعزُّ من عاديتَ)، ومن أطاع الله فقد والاه فيما أطاعه فيه، وله من العزّ بحسب طاعته،ومن عصاه فقد عاداه فيما عصاه فيه، وله من الذل بحسب معصيته.

الثامنة:أنه يسُدّ على الشيطان مدخله إلى القلب، فإنه يدخل من النظرة وينفذ معها إلى القلب أسرع من نفوذ الهواء في المكان الخالي، فيمثّل له صورة المنظور إليه ويزيّنها، ويجعلها صنما يعكف عليه القلب ثم يعده ويمنّيه ويوقد على القلب نار الشهوة، ويلقي عليه حطب المعاصي التي لم يكن يتوصّل إليها بدون تلك الصّورة، فيصير القلب في الللهيب.
فمن ذلك اللهيب تلك الأنفاس التي يجد فيها وهْج النّار، وتلك الزَّفرات والحَرقات، فإن القلب قد أحاطت به النيران من كل جانب، فهو في وسطها كالشلة في وسط التَّنُّور، ولهذا كانت عقوبة أصحاب الشهوات للصور المحرمة: أن جُعِلَ في البرزخ تنُّور من نار، وأودعت أرواحهم فيه إلى يوم حشر أجسادهم، كما أراه الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم في المنام في الحديث المتفق على صحته.

التاسعة:أنه يفرّغ القلب للفكرة في مصالحه والاشتغال بها، وإطلاق البصر ينسيه ذلك ويحول بينه وبينه،فينفرط عليه أمره، ويقع في اتباع هواه وفي الغفلة عن ذكر ربه، قال تعالىSadوَلا تُطِعْ مَنْ أغفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا واتَّبَعَ هَوَاهُ وكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً) الكهف28.
وإطلاق النظر يوجب هذه الأمور الثلاثة بحسبه.

العاشرة:أن بين العين والقلب منفذا وطريقا يوجب انفصال أحدهما عن الآخر، وأن يصلح بصلاحه، ويفسد بفساده، فإذا فسد القلب فسد النظر، وإذا فسد النظر فسد القلب.
وكذلك في جانب الصلاح، فإذا خربت العين وفسدت خرب القلب وفسد، وصار كالمزبلة التي هي محل النجاسات والقاذورات والأوساخ، فلا يصلح لسكنى معرفة الله ومحبته والإنابة إليه، والأنس به والسرور بقربه فيه،وإنما يسكن فيه أضداد ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام عبد الرحمن
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 787
نقاط : 3044
تستحق : 7
تاريخ التسجيل : 30/10/2013
الموقع : في ارض الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: من منافع غض البصر   الثلاثاء ديسمبر 10 2013, 16:16

بارك الله فيك اختي على هذه الفوائد
وجزاك الله خيرا على ماقدمت لنا
واصلي اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salafeyat.forumalgerie.net
 
من منافع غض البصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السلفيات الجزائريات :: الفئة الأولى :: الفئة الثانية :: الاسرة المسلمة :: ملتقى الفتيات-
انتقل الى: