السلفيات الجزائريات
مرحبا بك زائرنا الكريم واسعد الله اوقاتك يكل خير نتمنى لك اقامة طيبة في منتدانا وادا اردت التسجيل ماعليك الا الضغط على التسجيل



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» سؤااااااال
الخميس مارس 29 2018, 18:29 من طرف أم أنس

» اعادة فتح حواء الجزائر قريبا
الأربعاء فبراير 07 2018, 11:00 من طرف ام عبد الرحمن

» حلوى اللوز المغربية لمن لم يجربها بعد فهذه هي الفرصة!!
الإثنين فبراير 05 2018, 17:08 من طرف ام عبد الرحمن

» كيكة البرتقال
الأحد فبراير 04 2018, 22:32 من طرف غفرانك يالله

» هاني جيت عندكم
الخميس فبراير 01 2018, 20:33 من طرف إيمي

» وين راكم لبنات
الخميس فبراير 01 2018, 16:54 من طرف بسمللة

» فرحت بشوفة اسماء كم
الخميس فبراير 01 2018, 14:39 من طرف ام زينة

» تغذية الطقل الرضيع في عامه الأول
الأربعاء يناير 31 2018, 23:49 من طرف إيمي

» اسئلة للصغار ولا يستغني عنها الكبار
الأربعاء يناير 31 2018, 23:47 من طرف إيمي

سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر شعبية
معا لننشر كل الاحاديث الموضوعة والضعيفة والباطلة..والقصص والآثار المزعومة والمنسوبة كذبا لرسول الله ودين الله المنتشرة على الشبكة العنكبوتية..ليحذرها الناس
ما هو النوم القهري
شرح الثلاثة اصول للعلامة السلفي أمان الجامي رحمه الله( اول ما يجب معرفته للمسلم والمسلمة)
تفربغ خطبة "لا تحزن" لفضيلة الشيخ محمد سعيد رسلان
فؤائد مستنبطة من قصة يوسف عليها السلام(رؤيا الملك)
صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السلفية حقيقتها وسماتها....محاضرة مفرغة للشيخ الفوزان حفظه الله
الدعوة الى وحدة الأديان..( احذروا يا مسلمين هناك من يدعو اليها من بني جلدتنا)
عشائي البارحة...:" دوارة الغنم بالطريقة المغربية....روووووعة:
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ام عبد الرحمن
 
ام آسية
 
ام ياسر السلفية
 
ذكريات لا تنسى
 
ام عبد الوهاب
 
التائبة لله
 
ام هند 83
 
إيمي
 
سلفى
 
ميشو
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 تعامل المرء مع أولاده....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام آسية
مراقبة عامة
مراقبة عامة


الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 394
نقاط : 2618
تستحق : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2013

مُساهمةموضوع: تعامل المرء مع أولاده....   الثلاثاء نوفمبر 12 2013, 10:48

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ : ﺻﺎﻟﺢ ﺁﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ – ﺣﻔﻈﻪ ﺍﻟﻠﻪ – ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ
ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ ،، ﻣﻦ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻊ
ﺃﻭﻻﺩﻩ، ﻭﺍﻷﻭﻻﺩ ﺗﺎﺭﺓ ﻳﻜﻮﻧﻮﻥ ﻛﺒﺎﺭﺍ ﻭﺗﺎﺭﺓ ﻳﻜﻮﻧﻮﻥ ﺻﻐﺎﺭﺍ، ﻭﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻟﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ،
ﻭﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻟﻪ ﺍﻟﺘﺄﺩﻳﺐ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﻜﻤﺎﺀ : ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﺑﻨﻚ ﺻﻐﻴﺮﺍ ﻓﻘﻮّﻣﻪ، ﻭﺇﺫﺍ ﺭﺍﻫﻖ
ﻓﺼﺎﺩﻗﻪ، ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺒﺮ ﻓﺄﺷﺮ ﻟﻪ .
ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻠﻤﺮﺀ ﻣﻊ ﺃﻭﻻﺩﻩ ﺃﻥ ﻳﺴﻠﻚ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ، ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻮﻟﺪ
ﺻﻐﻴﺮﺍ ﺃﺩﺑﻪ ﻭﺍﻟﺘﺄﺩﻳﺐ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﺎﻟﺤﺴﻨﻰ، ﻷﻥ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﺇﺫﺍ ﻗﺴﺎ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﻓﺮﺑﻤﺎ ﻧﻔﺮ ﻣﻨﻪ، ﻭﻧﻔﺮ ﻣﻤﺎ ﻣﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻖ ﻧﻔﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﻋﺔ، ﻧﻔﺮ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ،
ﻧﻔﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ , ﻷﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺯﻣﻦ ﻓﺘﻨﺔ .
ﻓﻴﻨﺒﻐﻲ ﻟﻠﻮﺍﻟﺪ ﺃﻥ ﻳﻌﺎﻣﻞ ﻭﻟﺪﻩ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺻﻐﻴﺮﺍ ﺃﻥ ﻳﻌﺎﻣﻠﻪ ﺑﺎﻟﺘﺄﺩﻳﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻪ
ﺗﺒﻐﻴﺾ ﻟﻪ ﺗﺒﻐﻴﺾ ﻟﻠﻮﻟﺪ ﺗﺒﻐﻴﺾ ﺍﻟﻄﺎﻋﺎﺕ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ، ﻳﻌﻨﻲ ﻻ ﻳﻔﺮﺽ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ
ﺩﻭﻥ ﺳﻦ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﺃﺷﻴﺎﺀ ﻻ ﺗﺠﺐ ﻋﻠﻴﻪ، ﻣﺜﻼ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺋﻞ ﺍﻟﻌﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﺩﻭﻥ
ﺳﻦ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﻟﻬﻢ ﺃﺣﻜﺎﻡ ﻓﻲ ﻋﻮﺭﺍﺗﻬﻦ . ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻌﺸﺮ ﻳﻌﻨﻲ ﻣﺎ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ
ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ ﻟﻬﺎ ﺃﺣﻜﺎﻡ ﻓﻲ ﻋﻮﺭﺍﺗﻬﺎ .
ﻛﺬﻟﻚ ﻓﺮﺑﻤﺎ ﺗﺸﺪﺩ ﻣﺜﻼ ﺑﻌﺾ ﺍﻵﺑﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﻭﺗﺮﻙ ﻣﺎ ﻳﺒﺎﺡ ﻟﻪ ﻓﻲ
ﺍﻟﺸﺮﻉ ﺇﻟﻰ ﺃﺷﻴﺎﺀ ﺭﺑﻤﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﻌﻬﺎ ﺍﻟﻌﺎﻗﺒﺔ ﺣﻤﻴﺪﺓ , ﺃﻭ ﻛﺮﻩ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺃﻭ ﻛﺮﻫﺖ
ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺨﻴﺮ . ﻛﺬﻟﻚ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻐﻼﻡ ﻣﺮﺍﻫﻘﺎ ﺃﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻐﻼﻣﺔ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﻔﺘﺎﻩ ﻣﺮﺍﻫﻘﺔ ﻓﺈﻥ
ﻟﻬﺎ ﺃﺣﻜﺎﻣﺎ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﺘﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﻭﺍﻟﻮﺍﻟﺪﺓ ﻣﻊ ﻫﺆﻻﺀ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻊ ﺳﺆﺍﻝ ﺃﻫﻞ
ﺍﻟﻌﻠﻢ .
ﻳﻌﻨﻲ ﻳﺴﺄﻝ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﺗﺴﺄﻝ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﺓ ﻛﻴﻒ ﺃﺗﻌﺎﻣﻞ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻦ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺍﻟﻠﺒﺎﺱ، ﻣﻦ
ﺟﻬﺔ ﺍﻹﺫﻥ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ، ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺍﻟﻤﺨﺎﻟﻄﺔ، ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻣﺎ ﺗﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻣﺎ ﻻ ﺗﻨﻈﺮ . ﻭﻫﺬﺍ
ﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﺑﺘﺤﺒﻴﺐ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻟﻨﻔﻮﺱ ﺃﻭﻟﺌﻚ، ﻭﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻣﺘﻮﺳﻊ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ ﻳﻌﻨﻲ ﻣﺎ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺒﻠﻮﻍ
ﻓﻴﻪ ﺳﻌﺔ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺣﻜﺎﻡ، ﻭﺍﻟﻘﻠﻢ ﻗﻠﻢ ﺍﻟﺘﻜﻠﻴﻒ ﺇﻧﻤﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﺎﻟﺒﻠﻮﻍ .
ﻓﻤﺎ ﺑﻴﻦ ﺳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻠﻮﻍ ﻫﺬﺍ ﻓﻴﻪ ﺃﺣﻮﺍﻝ ﻭﺃﺣﻮﺍﻝ، ﻭﻣﺎ ﺩﻭﻥ ﺫﻟﻚ ﻟﻪ ﺃﺣﻜﺎﻡ
ﻓﻴﻬﺎ ﺳﻌﺔ , ﻓﻠﺬﻟﻚ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻠﻤﺮﺀ ﻓﻲ ﻫﺬﻳﻦ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﻌﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺃﻭﻻﺩﻩ .
ﻷﻥ ﻣﻦ ﻭﺍﻗﻊ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻭﻣﻦ ﻭﺍﻗﻊ ﻣﺎ ﺳﻤﻌﻨﺎ، ﻭﺟﺪﻧﺎ ﺃﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻻ ﻳﺤﺴﻦ
ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻣﻊ ﺃﻭﻻﺩﻩ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ . ﻻ ﻳﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻖ ﻭﻣﻊ
ﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻘﺔ ﻳﻌﻨﻲ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ ﻭﺳﻦ ﺍﻟﺒﻠﻮﻍ .
ﺃﻣﺎ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺒﻠﻮﻍ ﻓﺈﻧﻤﺎ ﻳﺸﺎﺭ ﺑﺎﻟﻮﻟﺪ ﻭﻳﺸﺎﺭ ﻟﻠﺒﻨﺖ ﺇﺷﺎﺭﺍﺕ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺄﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻞ ﻭﻋﻼ،
ﻳﻀﻴﻖ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺸﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺘﻰ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ . ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻳﺄﻣﺮ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﻭﻟﺪﻩ ﺭﺟﻼ ﻛﺎﻥ
ﺃﻡ ﺃﻧﺜﻰ ﻳﺄﻣﺮﻫﻤﺎ ﺑﻄﺎﻋﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻞ ﻭﻋﻼ ﻭﺑﺎﻟﻔﺮﺍﺋﺾ ﻭﻳﻨﻬﺎﻫﻤﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ .
ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺛﻢ ﺟﺎﻧﺐ ﺗﻘﺼﻴﺮﻱ ﻋﻨﺪ ﻫﺬﺍ ﺃﻭ ﻫﺬﺍ، ﻓﻼ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﻘﻮﺓ , ﻹﻧﻪ ﺧﺎﺻﺔ
ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻻ ﺗﻨﻔﻊ , ﺑﻞ ﺭﺑﻤﺎ ﻧﻔﺮﺕ ﻛﺜﻴﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻗﺒﻮﻝ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺍﻟﻬﺪﻯ . ﻓﺈﺫﺍ
ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺃﻭ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ ﻓﻲ ﺳﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻘﺔ ﻓﺈﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﻳﻦ ﺃﻥ ﻳﺤﻤﻼ ﻫﺬﻳﻦ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﻄﺎﻋﺔ .
ﻭﺃﻥ ﻳﺒﺎﻋﺪ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻭﺑﻴﻦ ﺳﺒﻞ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺳﺒﻞ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻭﻣﻦ ﺟﻬﺔ
ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ ﻭﺍﻟﺼﺪﻳﻘﺎﺕ . ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﺫﻟﻚ ﻋﻦ ﻗﺴﻮﺓ ﻭﺷﺪﺓ؛ ﺑﻞ ﻳﻜﻮﻥ ﺫﻟﻚ ﻋﻦ
ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺎﻹﻗﻨﺎﻉ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﺎﻟﺘﺮﻏﻴﺐ ﺗﺎﺭﺓ ﻭﺑﺎﻟﺘﺮﻫﻴﺐ ﺗﺎﺭﺓ، ﻭﻫﺬﺍ ﻻﺷﻚ ﺃﻧﻪ
ﺃﻧﻔﻊ .
ﻭﻣﻦ ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﻓﻲ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻷﻭﻻﺩ ﺃﻥ ﻳﺘﺨﻴّﺮ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻷﻭﻻﺩﻩ ﺇﺫﺍ ﻛﺒﺮﻭﺍ ﻣﻦ
ﻳﺼﺎﺣﺒﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻦ . ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﻳﺘﺨﻴﺮ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻟﻠﻔﺘﺎﺓ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺳﻦ ﺍﻟﺒﻠﻮﻍ ﻳﺨﻴﺮ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ
ﺗﺼﺎﺣﺐ؛ ﻷﻥ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﺑﻄﺒﻴﻌﺘﻪ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﻳﺼﺎﺣﺐ . ﻓﺎﻟﻔﺘﺎﺓ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﻳﺼﺎﺣﺐ
ﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﺼﺎﺣﺐ ﺃﻣﻬﺎ ﺩﺍﺋﻤﺎ، ﺃﻭ ﺃﻥ ﺗﺼﺎﺣﺐ ﺃﺧﺘﻬﺎ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺩﺍﺋﻤﺎ؛ ﺑﻞ ﺇﺫﺍ ﻭﺟﺪﺕ
ﻣﻦ ﻏﻴﺮﻫﺎ ﻓﺮﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺃﻗﺒﻞ ﻟﻠﺘﻮﺟﻴﻪ .
ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﻔﺘﻰ ﻳﺘﺤﺮﻯ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻓﻲ ﻭﻟﺪﻩ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﻳﺼﺎﺣﺒﻪ ﻭﻳﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﻓﻼﻥ ﺇﺫﺍ ﻭﺟﺪﻩ
ﺻﺎﻟﺤﺎ ﺧﻴﺮﺍ ﻣﺄﻣﻮﻧﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﻳﺮﻏِّﺒﻪ ﻓﻲ ﻣﺼﺎﺣﺒﺔ ﻭﻟﺪﻩ ﻭﻳﺤﺚ ﻭﻟﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ . ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻦ
ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻠﻮﺍﻟﺪﻳﻦ ﺃﻥ ﻳﺪﺭﻛﺎﻫﺎ، ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻤﺎ ﻓﺎﺕ، ﻓﻲ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﺣﻴﺎﻥ
ﻧﺠﺪ ﺃﻥ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻣﺎ ﻓﻴﻬﺎ، ﻭﺇﺫﺍ ﻧﻈﺮﺕ ﻣﺎ ﺍﻟﺴﺒﺐ؟
ﻭﺟﺪﺕ ﺃﻥ ﺇﺧﻼﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻭ ﺍﻷﻡ ﺑﻮﺍﺟﺒﻬﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ، ﻓﺘﺠﺪ ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺴﻊَ ﻓﻲ
ﺇﺻﻼﺣﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﺳﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻘﺔ، ﻟﻢ ﻳﺴﻊ ﻓﻲ ﺇﺻﻼﺣﻬﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺒﻠﻮﻍ، ﻟﻢ ﻳﺴﻊ ﻓﻲ ﺗﺤﺒﻴﺐ
ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻟﻴﻬﻤﺎ . ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻳﺄﺗﻲ ﻳﺸﻜﻮ، ﻻﺑﺪ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺷﺮﻋﻴﺔ ﻓﻲ
ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻭﻟﺪﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺑﻨﺘﻪ .
ﻓﻼ ﻳﺘﺮﻙ ﻫﺬﺍ ﻭﺫﺍﻙ ﻭﻻ ﻳﺘﺮﻙ ﻫﺬﻩ ﻭﺗﻠﻚ ﺣﺘﻰ ﻳﻜﻮﻥ ﺃﻭ ﺣﺘﻰ ﻳﺮﻯ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ
ﻳﺮﻩ، ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻌﻲ ﻓﻲ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻷﻭﻻﺩ . ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻷﻭﻻﺩ ﻛﻴﻒ ﺗﻜﻮﻥ
ﻛﻴﻒ ﻳﺴﻌﻰ ﻛﻴﻒ ﻳﺼﻠﺢ، ﻭﻋﻨﺪ ﺫﺍﻙ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺃﻭ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻷﻭﻻﺩ ﻋﻠﻰ
ﻭﻓﻖ ﻣﺮﺍﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ .
ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ : ) ﺍﻷﺻﻮﻝ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻨّﺎﺱ (
ﻧﻘﻠﻪ ﻟﻜﻢ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ : ﻣﻮﻟﻮﺩ ﺃﺑﻮ ﺣﺎﺯﻡ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعامل المرء مع أولاده....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السلفيات الجزائريات :: الفئة الأولى :: الفئة الثانية :: الاسرة المسلمة :: الطفل والتربية الحقيقية-
انتقل الى: