السلفيات الجزائريات
مرحبا بك زائرنا الكريم واسعد الله اوقاتك يكل خير نتمنى لك اقامة طيبة في منتدانا وادا اردت التسجيل ماعليك الا الضغط على التسجيل



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» فقه الأسماء الحسنى للشيخ عبد الرزاق البدر
الأحد أكتوبر 16 2016, 21:41 من طرف ام عبد الرحمن

» تفسير قوله تعالى :(أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) لبن باز رحمه الله
الثلاثاء أبريل 05 2016, 18:27 من طرف ام عبد الرحمن

» محنة الامام احمد بن حنبل رحمه الله
السبت أبريل 02 2016, 21:32 من طرف ام عبد الرحمن

» محنة الامام احمد بن حنبل رحمه الله
السبت أبريل 02 2016, 21:32 من طرف ام عبد الرحمن

» المجادلة والمناظرة نوعان للشيخ العثيمين رحمه الله
السبت أبريل 02 2016, 18:08 من طرف ام عبد الرحمن

» تفسير قول ابن القيم رحمه الله : واللهِ لو أنَّ القُلُوبَ سَلِيمةٌ لتَقطَّعت أسفاً مِن الحِرمَانِ
السبت مارس 26 2016, 20:03 من طرف ام عبد الرحمن

» الاخلاص في طلب العلم
الخميس مارس 24 2016, 21:02 من طرف ام عبد الرحمن

» نصــــــــــــيحة غااـــــــــــية لمستخدمي الهواتف الدكية
الأربعاء مارس 09 2016, 23:33 من طرف نسائم سلفية

» مقتطفات من ديوان الشافعي
الأربعاء يناير 06 2016, 21:52 من طرف ام عبد الرحمن

أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر شعبية
معا لننشر كل الاحاديث الموضوعة والضعيفة والباطلة..والقصص والآثار المزعومة والمنسوبة كذبا لرسول الله ودين الله المنتشرة على الشبكة العنكبوتية..ليحذرها الناس
ما هو النوم القهري
شرح الثلاثة اصول للعلامة السلفي أمان الجامي رحمه الله( اول ما يجب معرفته للمسلم والمسلمة)
فؤائد مستنبطة من قصة يوسف عليها السلام(رؤيا الملك)
تفربغ خطبة "لا تحزن" لفضيلة الشيخ محمد سعيد رسلان
صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السلفية حقيقتها وسماتها....محاضرة مفرغة للشيخ الفوزان حفظه الله
الدعوة الى وحدة الأديان..( احذروا يا مسلمين هناك من يدعو اليها من بني جلدتنا)
عشائي البارحة...:" دوارة الغنم بالطريقة المغربية....روووووعة:
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ام عبد الرحمن
 
ام آسية
 
ام ياسر السلفية
 
ذكريات لا تنسى
 
ام عبد الوهاب
 
التائبة لله
 
ام هند 83
 
سلفى
 
hananour
 
sara meg
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 قلة السالكين و كثرة الهالكين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام ياسر السلفية
مشرفة المنتدى الاسلامي
مشرفة المنتدى الاسلامي
avatar

الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 203
نقاط : 1894
تستحق : 13
تاريخ التسجيل : 21/11/2013

مُساهمةموضوع: قلة السالكين و كثرة الهالكين   السبت ديسمبر 07 2013, 15:26

قال الإمام العلامة شمس الدين ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى:
إذا كان الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في جانب فاحذر أن تكون في الجانب الآخر, فإن ذلك يفضي إلى المشاقة والمحادّة, وهذا أصلها ومنه اشتقاقها, فإن المشاقة أن يكون في شقّ ومن يخالفه في شقّ, والمحادّة أن تكون في حد ويكون هو في حد.
ولا تستسهل هذا فإن مبادئه تجرّ إلى غايته, وقليله يدعو إلى كثيره. وكن في الجانب الذي فيه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم, وإن كان الناس كلهم في الجانب الآخر, فإن لذلك عواقب هي أحمد العواقب وأفضلها, وليس للعبد شيء أنفع من ذلك في دنياه قبل آخرته.
وأكثر الخلق إنما يكونون من الجانب الآخر, ولا سيّما إذا قويت الرّغبة والرّهبة, فهناك لا تكاد تجد أحدا في الجانب الذي فيه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم, بل يعدّه الناس ناقص العقل سيّء الاختيار لنفسه, وربما نسبوه إلى الجنون, وذلك من مواريث أعداء الرسل. فإنّهم نسبوهم إلى الجنون لماّ كانوا في شقّ وجانب والناس في شقّ وجانب آخر. ولكن من وطّن نفسه على ذلك فإنه يحتاج إلى علم راسخ بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم يكون يقينا له لا ريب عنده فيه, وإلى صبر تام على معاداة من عاداه ولومة من لامه, ولا يتم له ذلك إلا برغبة قوية في الله والدار الآخرة, بحيث تكون الآخرة أحب إليه من الدنيا وآثر عنده منها, ويكون الله ورسوله صلى الله عليه وسلم أحب إليه مما سواهما, وليس شيء أصعب على الإنسان من ذلك في مبادىء الأمر, فإن نفسه وهواه وطبعه وشيطانه وإخوانه ومعاشريه من ذلك الجانب يدعونه إلى العاجل, فإذا خالفهم تصدوا لحربه, فإن صبر وثبت جاءه العون من الله وصار ذلك الصعب سهلا, وذلك الألم لذة, فإن الرب شكور فلا بد أن يذيقه لذة تحيزه إلى الله ورسوله, ويريه كرامة ذلك, فيشتد به سروره وغبطته, ويبتهج به قلبه, ويظفر بقوّته وفرحه وسروره, ويبقى من كان محاربا له -على ذلك- بين هائب له ومسالم له ومساعد وتارك, ويقوى جنده, ويضعف جند العدو.
ولا تستصعب مخالفة الناس والتحيز إلى الله ورسوله ولو كنت وحدك, فإن الله معك وأنت بعينه وكلاءته وحفظه لك, وإنما امتحن يقينك وصبرك.
وأعظم الأعوان لك على هذا بعد عون الله التجرّد من الطمع والفزع, فمتى تجردت منهما هان عليك التحيز إلى الله ورسوله, وكنت دائما في الجانب الذي فيه الله ورسوله, ومتى قام بك الطمع والفزع فلا تطمع في هذا الأمر ولا تحدث نفسك به.
فإن قلت : فبأي شيء أستعين على التجرد من الطمع ومن الفزع؟
قلت: بالتوحيد والتوكل والثقة بالله, وعلمك بأنه لا يأتي بالحسنات إلا هو, ولا يذهب بالسيئات إلا هو, وأن الأمر كله لله ليس لأحد مع الله شيء.
كتاب الفوائد , ص 211
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام عبد الرحمن
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 787
نقاط : 2985
تستحق : 7
تاريخ التسجيل : 30/10/2013
الموقع : في ارض الله الواسعة

مُساهمةموضوع: رد: قلة السالكين و كثرة الهالكين   الثلاثاء ديسمبر 17 2013, 19:10

جزاك الله خيرا على ماقدمت لنا اختي
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salafeyat.forumalgerie.net
 
قلة السالكين و كثرة الهالكين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السلفيات الجزائريات :: الفئة الأولى :: المنتدى الاسلامي :: منتدى المواعظ والرقائق والزهد-
انتقل الى: