السلفيات الجزائريات
مرحبا بك زائرنا الكريم واسعد الله اوقاتك يكل خير نتمنى لك اقامة طيبة في منتدانا وادا اردت التسجيل ماعليك الا الضغط على التسجيل



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» سؤااااااال
الخميس مارس 29 2018, 18:29 من طرف أم أنس

» اعادة فتح حواء الجزائر قريبا
الأربعاء فبراير 07 2018, 11:00 من طرف ام عبد الرحمن

» حلوى اللوز المغربية لمن لم يجربها بعد فهذه هي الفرصة!!
الإثنين فبراير 05 2018, 17:08 من طرف ام عبد الرحمن

» كيكة البرتقال
الأحد فبراير 04 2018, 22:32 من طرف غفرانك يالله

» هاني جيت عندكم
الخميس فبراير 01 2018, 20:33 من طرف إيمي

» وين راكم لبنات
الخميس فبراير 01 2018, 16:54 من طرف بسمللة

» فرحت بشوفة اسماء كم
الخميس فبراير 01 2018, 14:39 من طرف ام زينة

» تغذية الطقل الرضيع في عامه الأول
الأربعاء يناير 31 2018, 23:49 من طرف إيمي

» اسئلة للصغار ولا يستغني عنها الكبار
الأربعاء يناير 31 2018, 23:47 من طرف إيمي

أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر شعبية
معا لننشر كل الاحاديث الموضوعة والضعيفة والباطلة..والقصص والآثار المزعومة والمنسوبة كذبا لرسول الله ودين الله المنتشرة على الشبكة العنكبوتية..ليحذرها الناس
ما هو النوم القهري
شرح الثلاثة اصول للعلامة السلفي أمان الجامي رحمه الله( اول ما يجب معرفته للمسلم والمسلمة)
تفربغ خطبة "لا تحزن" لفضيلة الشيخ محمد سعيد رسلان
فؤائد مستنبطة من قصة يوسف عليها السلام(رؤيا الملك)
صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السلفية حقيقتها وسماتها....محاضرة مفرغة للشيخ الفوزان حفظه الله
الدعوة الى وحدة الأديان..( احذروا يا مسلمين هناك من يدعو اليها من بني جلدتنا)
عشائي البارحة...:" دوارة الغنم بالطريقة المغربية....روووووعة:
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ام عبد الرحمن
 
ام آسية
 
ام ياسر السلفية
 
ذكريات لا تنسى
 
ام عبد الوهاب
 
التائبة لله
 
ام هند 83
 
إيمي
 
سلفى
 
ميشو
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 تفسير وهمت به...من سورة يوسف عليه السلام.....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام آسية
مراقبة عامة
مراقبة عامة


الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 394
نقاط : 2577
تستحق : 11
تاريخ التسجيل : 09/11/2013

مُساهمةموضوع: تفسير وهمت به...من سورة يوسف عليه السلام.....   الجمعة نوفمبر 15 2013, 07:22

r 2013
ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﻧﺒﻴﻨﺎ
ﺍﻷﻣﻴﻦ ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﻭ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﻴﻦ .
ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪُ :
ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: }ﻭَﻟَﻘَﺪْ ﻫَﻤَّﺖْ ﺑِﻪِ ﻭَﻫَﻢَّ ﺑِﻬَﺎ ﻟَﻮْﻻ ﺃَﻥْ ﺭَﺃﻯ
ﺑُﺮْﻫَﺎﻥَ ﺭَﺑِّﻪِ{ ﺍﻵﻳﺔ، ﻇﺎﻫﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻳﺔ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻗﺪ ﻳﻔﻬﻢ ﻣﻨﻪ
ﺃﻥ ﻳﻮﺳﻒ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻋﻠﻰ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻫﻢ ﺑﺄﻥ
ﻳﻔﻌﻞ ﻣﻊ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﻫﻤﺖ ﻫﻲ ﺑﻪ ﻣﻨﻪ؛ ﻭﻟﻜﻦ
ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﺑﻴﻦ ﺑﺮﺍﺀﺗﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻣﻦ
ﺍﻟﻮﻗﻮﻉ ﻓﻴﻤﺎ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺣﻴﺚ ﺑﻴﻦ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻟﻪ ﺗﻌﻠﻖ
ﺑﺎﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﺑﺒﺮﺍﺀﺗﻪ، ﻭﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻪ ﺑﺬﻟﻚ ﻭﺍﻋﺘﺮﺍﻑ ﺇﺑﻠﻴﺲ
ﺑﻪ.
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻟﻬﻢ ﺗﻌﻠﻖ ﺑﺘﻠﻚ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﻓﻬﻢ: ﻳﻮﺳﻒ، ﻭﺍﻟﻤﺮﺃﺓ،
ﻭﺯﻭﺟﻬﺎ، ﻭﺍﻟﻨﺴﻮﺓ، ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺩ.
ﺃﻣﺎ ﺣﺰﻡ ﻳﻮﺳﻒ ﺑﺄﻧﻪ ﺑﺮﻱﺀ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ ﻓﺬﻛﺮﻩ
ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ: }ﻫِﻲَ ﺭَﺍﻭَﺩَﺗْﻨِﻲ ﻋَﻦْ ﻧَﻔْﺴِﻲ { ﺍﻵﻳﺔ
] 12/26 .[ ﻭﻗﻮﻟﻪ} : ﻗَﺎﻝَ ﺭَﺏِّ ﺍﻟﺴِّﺠْﻦُ ﺃَﺣَﺐُّ ﺇِﻟَﻲَّ ﻣِﻤَّﺎ
ﻳَﺪْﻋُﻮﻧَﻨِﻲ ﺇِﻟَﻴْﻪِ { ] 12/33 .[
ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻋﺘﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻔﻲ ﻗﻮﻟﻬﺎ ﻟﻠﻨﺴﻮﺓ: }ﻭَﻟَﻘَﺪْ
ﺭَﺍﻭَﺩْﺗُﻪُ ﻋَﻦْ ﻧَﻔْﺴِﻪِ ﻓَﺎﺳْﺘَﻌْﺼَﻢَ{ ] 12/32 [، ﻭﻗﻮﻟﻬﺎ} : ﺍﻟْﺂﻥَ
ﺣَﺼْﺤَﺺَ ﺍﻟْﺤَﻖُّ ﺃَﻧَﺎ ﺭَﺍﻭَﺩْﺗُﻪُ ﻋَﻦْ ﻧَﻔْﺴِﻪِ ﻭَﺇِﻧَّﻪُ ﻟَﻤِﻦَ ﺍﻟﺼَّﺎﺩِﻗِﻴﻦَ{
] 12/51 .[
ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻋﺘﺮﺍﻑ ﺯﻭﺝ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻓﻔﻲ ﻗﻮﻟﻪ: } ﻗَﺎﻝَ ﺇِﻧَّﻪُ ﻣِﻦْ
ﻛَﻴْﺪِﻛُﻦَّ ﺇِﻥَّ ﻛَﻴْﺪَﻛُﻦَّ ﻋَﻈِﻴﻢٌ ﻳُﻮﺳُﻒُ ﺃَﻋْﺮِﺽْ ﻋَﻦْ ﻫَﺬَﺍ
ﻭَﺍﺳْﺘَﻐْﻔِﺮِﻱ ﻟِﺬَﻧْﺒِﻚِ ﺇِﻧَّﻚِ ﻛُﻨْﺖِ ﻣِﻦَ ﺍﻟْﺨَﺎﻃِﺌِﻴﻦَ { ] 12/28،
.[29
ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻋﺘﺮﺍﻑ ﺍﻟﺸﻬﻮﺩ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻔﻲ ﻗﻮﻟﻪ } : ﻭَﺷَﻬِﺪَ ﺷَﺎﻫِﺪٌ ﻣِﻦْ
ﺃَﻫْﻠِﻬَﺎ ﺇِﻥْ ﻛَﺎﻥَ ﻗَﻤِﻴﺼُﻪُ ﻗُﺪَّ ﻣِﻦْ ﻗُﺒُﻞٍ ﻓَﺼَﺪَﻗَﺖْ ﻭَﻫُﻮَ ﻣِﻦَ
ﺍﻟْﻜَﺎﺫِﺑِﻴﻦَ{ ﺍﻵﻳﺔ ] 12/26 .[
ﻭﺃﻣﺎ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻞ ﻭﻋﻼ ﺑﺒﺮﺍﺀﺗﻪ، ﻓﻔﻲ ﻗﻮﻟﻪ: }ﻛَﺬَﻟِﻚَ
ﻟِﻨَﺼْﺮِﻑَ ﻋَﻨْﻪُ ﺍﻟﺴُّﻮﺀَ ﻭَﺍﻟْﻔَﺤْﺸَﺎﺀَ ﺇِﻧَّﻪُ ﻣِﻦْ ﻋِﺒَﺎﺩِﻧَﺎ ﺍﻟْﻤُﺨْﻠَﺼِﻴﻦَ{
] 12/24 .[
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻔﺨﺮ ﺍﻟﺮﺍﺯﻱ ﻓﻲ "ﺗﻔﺴﻴﺮﻩ :" ﻗﺪ ﺷﻬﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ
ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻳﺔ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﻃﻬﺎﺭﺗﻪ ﺃﺭﺑﻊ ﻣﺮﺍﺕ:
ﺃﻭﻟﻬﺎ} :ﻟِﻨَﺼْﺮِﻑَ ﻋَﻨْﻪُ ﺍﻟﺴُّﻮﺀَ{ ﻭﺍﻟﻼﻡ ﻟﻠﺘﺄﻛﻴﺪ ﻭﺍﻟﻤﺒﺎﻟﻐﺔ.
ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻗﻮﻟﻪ} : ﻭَﺍﻟْﻔَﺤْﺸَﺎﺀَ {، ﺃﻱ: ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻟﻨﺼﺮﻑ ﻋﻨﻪ
ﺍﻟﻔﺤﺸﺎﺀ.
ﻭﺍﻟﺜﺎﻟﺚ: ﻗﻮﻟﻪ} : ﺇِﻧَّﻪُ ﻣِﻦْ ﻋِﺒَﺎﺩِﻧَﺎ {، ﻣﻊ ﺃﻧﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻗﺎﻝ:
} ﻭَﻋِﺒَﺎﺩُ ﺍﻟﺮَّﺣْﻤَﻦِ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﻳَﻤْﺸُﻮﻥَ ﻋَﻠَﻰ ﺍﻟْﺄَﺭْﺽِ ﻫَﻮْﻧﺎً ﻭَﺇِﺫَﺍ
ﺧَﺎﻃَﺒَﻬُﻢُ ﺍﻟْﺠَﺎﻫِﻠُﻮﻥَ ﻗَﺎﻟُﻮﺍ ﺳَﻼﻣﺎً{ ] 25/63 .[
ﻭﺍﻟﺮﺍﺑﻊ: ﻗﻮﻟﻪ} : ﺍﻟْﻤُﺨْﻠَﺼِﻴﻦَ{، ﻭﻓﻴﻪ ﻗﺮﺍﺀﺗﺎﻥ : ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺑﺎﺳﻢ
ﺍﻟﻔﺎﻋﻞ. ﻭﺃﺧﺮﻯ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﻔﻌﻮﻝ.
ﻓﻮﺭﻭﺩﻩ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﻔﺎﻋﻞ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﻛﻮﻧﻪ ﺁﺗﻴﺎً ﺑﺎﻟﻄﺎﻋﺎﺕ
ﻭﺍﻟﻘﺮﺑﺎﺕ ﻣﻊ ﺻﻔﺔ ﺍﻹﺧﻼﺹ.
ﻭﻭﺭﻭﺩﻩ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﻔﻌﻮﻝ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ
ﺍﺳﺘﺨﻠﺼﻪ ﻟﻨﻔﺴﻪ، ﻭﺍﺻﻄﻔﺎﻩ ﻟﺤﻀﺮﺗﻪ. ﻭﻋﻠﻰ ﻛﻼ ﺍﻟﻮﺟﻬﻴﻦ
ﻓﺈﻧﻪ ﻣﻦ ﺃﺩﻝ ﺍﻷﻟﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻛﻮﻧﻪ ﻣﻨﺰﻫﺎً ﻋﻤﺎ ﺃﺿﺎﻓﻮﻩ ﺇﻟﻴﻪ.
ﺍﻫـ ﻣﻦ ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﺮﺍﺯﻱ .
ﻭﻳﺆﻳﺪ ﺫﻟﻚ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: }ﻣَﻌَﺎﺫَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺇِﻧَّﻪُ ﺭَﺑِّﻲ ﺃَﺣْﺴَﻦَ
ﻣَﺜْﻮَﺍﻱَ ﺇِﻧَّﻪُ ﻻ ﻳُﻔْﻠِﺢُ ﺍﻟﻈَّﺎﻟِﻤُﻮﻥَ { ] 12/23 .[
ﻭﺃﻣﺎ ﺇﻗﺮﺍﺭ ﺇﺑﻠﻴﺲ ﺑﻄﻬﺎﺭﺓ ﻳﻮﺳﻒ ﻭﻧﺰﺍﻫﺘﻪ، ﻓﻔﻲ ﻗﻮﻟﻪ
ﺗﻌﺎﻟﻰ} : ﻗَﺎﻝَ ﻓَﺒِﻌِﺰَّﺗِﻚَ ﻟَﺄُﻏْﻮِﻳَﻨَّﻬُﻢْ ﺃَﺟْﻤﻌِﻴﻦَ ﺇِﻟَّﺎ ﻋِﺒَﺎﺩَﻙَ ﻣِﻨْﻬُﻢُ
ﺍﻟْﻤُﺨْﻠَﺼِﻴﻦَ{ ] 38/82 ، [83، ﻓﺄﻗﺮ ﺑﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺇﻏﻮﺍﺀ
ﺍﻟﻤﺨﻠﺼﻴﻦ، ﻭﻻ ﺷﻚ ﺃﻥ ﻳﻮﺳﻒ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﻠﺼﻴﻦ، ﻛﻤﺎ
ﺻﺮﺡ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺑﻪ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ } : ﺇِﻧَّﻪُ ﻣِﻦْ ﻋِﺒَﺎﺩِﻧَﺎ ﺍﻟْﻤُﺨْﻠَﺼِﻴﻦَ{،
ﻓﻈﻬﺮﺕ ﺩﻻﻟﺔ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺕ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﺑﺮﺍﺀﺗﻪ
ﻣﻤﺎ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ.
....
ﻓﺈﻥ ﻗﻴﻞ: ﻗﺪ ﺑﻴﻨﺘﻢ ﺩﻻﻟﺔ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻋﻠﻰ ﺑﺮﺍﺀﺗﻪ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻣﻤﺎ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻓﻲ ﺍﻵﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ. ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎﺫﺍ
ﺗﻘﻮﻟﻮﻥ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : } ﻭَﻫَﻢَّ ﺑِﻬَﺎ{ ] 12/24[ ﻓﺎﻟﺠﻮﺍﺏ
ﻣﻦ ﻭﺟﻬﻴﻦ:
ﺍﻷﻭﻝ: ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺮﺍﺩ ﺑﻬﻢ ﻳﻮﺳﻒ ﺑﻬﺎ ﺧﺎﻃﺮ ﻗﻠﺒﻲ ﺻﺮﻑ ﻋﻨﻪ
ﻭﺍﺯﻉ ﺍﻟﺘﻘﻮﻯ. ﻭﻗﺎﻝ ﺑﻌﻀﻬﻢ : ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻴﻞ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺓ
ﺍﻟﻐﺮﻳﺰﻳﺔ ﺍﻟﻤﺰﻣﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﺘﻘﻮﻯ، ﻭﻫﺬﺍ ﻻ ﻣﻌﺼﻴﺔ ﻓﻴﻪ؛ ﻷﻧﻪ
ﺃﻣﺮ ﺟﺒﻠﻲ ﻻ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻪ ﺍﻟﺘﻜﻠﻴﻒ. ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻨﻪ
ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﺴﻢ ﺑﻴﻦ ﻧﺴﺎﺋﻪ ﻓﻴﻌﺪﻝ
ﺛﻢ ﻳﻘﻮﻝ: " ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻫﺬﺍ ﻗﺴﻤﻲ ﻓﻴﻤﺎ ﺃﻣﻠﻚ، ﻓﻼ ﺗﻠﻤﻨﻲ ﻓﻴﻤﺎ
ﻻ ﺃﻣﻠﻚ "، ﻳﻌﻨﻲ ﻣﻴﻞ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻲ .
ﻭﻣﺜﺎﻝ ﻫﺬﺍ ﻣﻴﻞ ﺍﻟﺼﺎﺋﻢ ﺑﻄﺒﻌﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩ، ﻣﻊ ﺃﻥ
ﺗﻘﻮﺍﻩ ﺗﻤﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﺏ ﻭﻫﻮ ﺻﺎﺋﻢ. ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : "ﻭﻣﻦ ﻫﻢ ﺑﺴﻴﺌﺔ ﻓﻠﻢ ﻳﻌﻤﻠﻬﺎ ﻛﺘﺒﺖ ﻟﻪ ﺣﺴﻨﺔ
ﻛﺎﻣﻠﺔ "؛ ﻷﻧﻪ ﺗﺮﻙ ﻣﺎ ﺗﻤﻴﻞ ﺇﻟﻴﻪ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﺧﻮﻓﺎً ﻣﻦ
ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺍﻣﺘﺜﺎﻻً ﻷﻣﺮﻩ، ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ: } ﻭَﺃَﻣَّﺎ ﻣَﻦْ ﺧَﺎﻑَ ﻣَﻘَﺎﻡَ
ﺭَﺑِّﻪِ ﻭَﻧَﻬَﻰ ﺍﻟﻨَّﻔْﺲَ ﻋَﻦِ ﺍﻟْﻬَﻮَﻯ ﻓَﺈِﻥَّ ﺍﻟْﺠَﻨَّﺔَ ﻫِﻲَ ﺍﻟْﻤَﺄْﻭَﻯ{
] 79/40، .[41
ﻭﻫﻢ ﺑﻨﻲ ﺣﺎﺭﺛﺔ ﻭﺑﻨﻲ ﺳﻠﻤﺔ ﺑﺎﻟﻔﺮﺍﺭ ﻳﻮﻡ ﺃﺣﺪ، ﻛﻬﻢ
ﻳﻮﺳﻒ ﻫﺬﺍ، ﺑﺪﻟﻴﻞ ﻗﻮﻟﻪ } :ﺇِﺫْ ﻫَﻤَّﺖْ ﻃَﺎﺋِﻔَﺘَﺎﻥِ ﻣِﻨْﻜُﻢْ ﺃَﻥْ
ﺗَﻔْﺸَﻼ ﻭَﺍﻟﻠَّﻪُ ﻭَﻟِﻴُّﻬُﻤَﺎ { ] 3/122 [؛ ﻷﻥ ﻗﻮﻟﻪ} :ﻭَﺍﻟﻠَّﻪُ ﻭَﻟِﻴُّﻬُﻤَﺎ{
ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻬﻢ ﻟﻴﺲ ﻣﻌﺼﻴﺔ، ﻷﻥ ﺇﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ
ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻟﻌﺎﺻﻲ ﺇﻏﺮﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ.
ﻭﺍﻟﻌﺮﺏ ﺗﻄﻠﻖ ﺍﻟﻬﻢ ﻭﺗﺮﻳﺪ ﺑﻪ ﺍﻟﻤﺤﺒﺔ ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺓ، ﻓﻴﻘﻮﻝ
ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻓﻴﻤﺎ ﻻ ﻳﺤﺒﻪ ﻭﻻ ﻳﺸﺘﻬﻴﻪ: ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﻬﻤﻨﻲ، ﻭﻳﻘﻮﻝ
ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺤﺒﻪ ﻭﻳﺸﺘﻬﻴﻪ: ﻫﺬﺍ ﺃﻫﻢ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﺇﻟﻲ، ﺑﺨﻼﻑ ﻫﻢ
ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ، ﻓﺈﻧﻪ ﻫﻢ ﻋﺰﻡ ﻭﺗﺼﻤﻴﻢ، ﺑﺪﻟﻴﻞ ﺃﻧﻬﺎ ﺷﻘﺖ
ﻗﻤﻴﺼﻪ ﻣﻦ ﺩﺑﺮ ﻭﻫﻮ ﻫﺎﺭﺏ ﻋﻨﻬﺎ، ﻭﻟﻢ ﻳﻤﻨﻌﻬﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﻮﻗﻮﻉ ﻓﻴﻤﺎ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺇﻻ ﻋﺠﺰﻫﺎ ﻋﻨﻪ.
ﻭﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ: ﻣﻌﺼﻴﺔ ﻳﺆﺍﺧﺬ ﺑﻬﺎ
ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ، ﺑﺪﻟﻴﻞ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻋﻨﻪ ﺻﻠﻰ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺚ ﺃﺑﻲ ﺑﻜﺮﺓ : "ﺇﺫﺍ ﺍﻟﺘﻘﻰ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﺎﻥ ﺑﺴﻴﻔﻴﻬﻤﺎ ﻓﺎﻟﻘﺎﺗﻞ ﻭﺍﻟﻤﻘﺘﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺭ " ، ﻗﺎﻟﻮﺍ:
ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻗﺪ ﻋﺮﻓﻨﺎ ﺍﻟﻘﺎﺗﻞ ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺘﻮﻝ؟ ﻗﺎﻝ :
" ﺇﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﺣﺮﻳﺼﺎً ﻋﻠﻰ ﻗﺘﻞ ﺻﺎﺣﺒﻪ " ، ﻓﺼﺮﺡ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺑﺄﻥ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﻋﺰﻣﻪ ﻋﻠﻰ ﻗﺘﻞ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻣﻌﺼﻴﺔ
ﺃﺩﺧﻠﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺴﺒﺒﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺭ .
ﻭﺃﻣﺎ ﺗﺄﻭﻳﻠﻬﻢ ﻫﻢ ﻳﻮﺳﻒ ﺑﺄﻧﻪ ﻗﺎﺭﺏ ﺍﻟﻬﻢ ﻭﻟﻢ ﻳﻬﻢ
ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ، ﻛﻘﻮﻝ ﺍﻟﻌﺮﺏ : ﻗﺘﻠﺘﻪ ﻟﻮ ﻟﻢ ﺃﺧﻒ ﺍﻟﻠﻪ، ﺃﻱ ﻗﺎﺭﺑﺖ
ﺃﻥ ﺃﻗﺘﻠﻪ، ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﺍﻟﺰﻣﺨﺸﺮﻱ .
ﻭﺗﺄﻭﻳﻞ ﺍﻟﻬﻢ ﺑﺄﻧﻪ ﻫﻢ ﺑﻀﺮﺑﻬﺎ، ﺃﻭ ﻫﻢ ﺑﺪﻓﻌﻬﺎ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ،
ﻓﻜﻞ ﺫﻟﻚ ﻏﻴﺮ ﻇﺎﻫﺮ، ﺑﻞ ﺑﻌﻴﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ ﻭﻻ ﺩﻟﻴﻞ
ﻋﻠﻴﻪ.
ﻭﺍﻟﺠﻮﺍﺏ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ: ﻭﻫﻮ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺃﺑﻲ ﺣﻴﺎﻥ : ﺃﻥ ﻳﻮﺳﻒ ﻟﻢ
ﻳﻘﻊ ﻣﻨﻪ ﻫﻢ ﺃﺻﻼً، ﺑﻞ ﻫﻮ ﻣﻨﻔﻲ ﻋﻨﻪ ﻟﻮﺟﻮﺩ ﺍﻟﺒﺮﻫﺎﻥ .
ﻗﺎﻝ ﻣﻘﻴﺪﻩ ﻋﻔﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ: ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺧﺘﺎﺭﻩ ﺃﺑﻮ
ﺣﻴﺎﻥ ﻭﻏﻴﺮﻩ ﻫﻮ ﺃﺟﺮﻯ ﺍﻷﻗﻮﺍﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ؛
ﻷﻥ ﺍﻟﻐﺎﻟﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﻓﻲ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻌﺮﺏ : ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ
ﺍﻟﻤﺤﺬﻭﻑ ﻳﺬﻛﺮ ﻗﺒﻠﻪ ﻣﺎ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻴﻪ، ﻛﻘﻮﻟﻪ } : ﻓَﻌَﻠَﻴْﻪِ ﺗَﻮَﻛَّﻠُﻮﺍ
ﺇِﻥْ ﻛُﻨْﺘُﻢْ ﻣُﺴْﻠِﻤِﻴﻦَ { ] 10/84 [، ﺃﻱ: ﺇﻥ ﻛﻨﺘﻢ ﻣﺴﻠﻤﻴﻦ
ﻓﺘﻮﻛﻠﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻛﻘﻮﻟﻪ: }ﻗُﻞْ ﻫَﺎﺗُﻮﺍ ﺑُﺮْﻫَﺎﻧَﻜُﻢْ ﺇِﻥْ ﻛُﻨْﺘُﻢْ
ﺻَﺎﺩِﻗِﻴﻦَ{ ] 27/64 [، ﺃﻱ: ﺇﻥ ﻛﻨﺘﻢ ﺻﺎﺩﻗﻴﻦ ﻓﻬﺎﺗﻮﺍ
ﺑﺮﻫﺎﻧﻜﻢ.
ﻭﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻮﻝ : ﻓﻤﻌﻨﻰ ﺍﻵﻳﺔ، } ﻭَﻫَﻢَّ ﺑِﻬَﺎ ﻟَﻮْﻻ ﺃَﻥْ ﺭَﺃﻯ
ﺑُﺮْﻫَﺎﻥَ ﺭَﺑِّﻪِ{ ] 12/24[ ، ﺃﻱ: ﻟﻮﻻ ﺃﻥ ﺭﺁﻩ ﻫﻢ ﺑﻬﺎ . ﻓﻤﺎ
ﻗﺒﻞ } ﻟَﻮْﻻ{ ﻫﻮ ﺩﻟﻴﻞ ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ ﺍﻟﻤﺤﺬﻭﻑ، ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﻐﺎﻟﺐ
ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺍﻟﻠﻐﺔ.
ﻭﻧﻈﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: }ﺇِﻥْ ﻛَﺎﺩَﺕْ ﻟَﺘُﺒْﺪِﻱ ﺑِﻪِ ﻟَﻮْﻻ ﺃَﻥْ
ﺭَﺑَﻄْﻨَﺎ ﻋَﻠَﻰ ﻗَﻠْﺒِﻬَﺎ { ] 28/10 [، ﻓﻤﺎ ﻗﺒﻞ } ﻟَﻮْﻻ{ ﺩﻟﻴﻞ
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ. ﺃﻱ ﻟﻮﻻ ﺃﻥ ﺭﺑﻄﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻟﻜﺎﺩﺕ ﺗﺒﺪﻱ ﺑﻪ .
ﺃﺿﻮﺍﺀ ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﻓﻲ ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺑﺎﻟﻘﺮﺁﻧـ ﻟﻺﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﻨﻘﻴﻄﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ
ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺳﻮﺭﺓ ﻳﻮﺳﻒ / ﺍﻟﺼﻔﺤﺔ : 209-205

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام ياسر السلفية
مشرفة المنتدى الاسلامي
مشرفة المنتدى الاسلامي
avatar

الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 203
نقاط : 2194
تستحق : 13
تاريخ التسجيل : 21/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تفسير وهمت به...من سورة يوسف عليه السلام.....   السبت ديسمبر 07 2013, 15:45

جزاك الله خيرا اختي ام اسية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام هند 83
مشرفة المنتدى الاسلامي
مشرفة المنتدى الاسلامي


الدولة : الجزائر
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 31
نقاط : 1792
تستحق : 10
تاريخ التسجيل : 02/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تفسير وهمت به...من سورة يوسف عليه السلام.....   الأحد يناير 05 2014, 16:18

جزاك الله خيرا اختي ام ياسر

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير وهمت به...من سورة يوسف عليه السلام.....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السلفيات الجزائريات :: الفئة الأولى :: المنتدى الاسلامي :: منتدى القران الكريم وعلومه-
انتقل الى: